قسم اللغة الانكليزية
   |   
قسم علوم القرءان والتربية الاسلامية
   |   
قسم العلوم التربوية والنفسية
   |   
قسم الارشاد التربوي
   |   
قسم التاريخ
   |   

أطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش (تغيرات الغطاء الارضي في محافظة ميسان باستخدام تقنيتي الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية للمدة 1972 -2016 )

 

 

 

 

أطروحة  دكتوراه في قسم  الجغرافية (تغيرات الغطاء الارضي في محافظة ميسان باستخدام تقنيتي الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية للمدة 1972 -2016 ) لطالب الدراسات العليا (مصطفى حلو علي)

 

 

 

اعتمدت الدراسة على تقنيتي الاستشعار عن بعد(RS) ونظم المعلومات الجغرافية (GIS) كمنهج متكامل في تصنيف تغيرات الغطاء الارضي واستعمال الارض وكشف اتجاهات هذه التغيرات على مدى الاربع والاربعين سنة الماضية (1972-2016) وباعتماد نظام تصنيف هيئة المساحة الجيولوجية الامريكية (USGS)، واستخدمت بيانات المتحسسات (MSS، TM، ETM+، OLI_TIRS) للقمر الاصطناعي الامريكي (Landsat) فضلاً عن استخدم بيانات المتحسس (MSS) للقمر الاصطناعي (Quick bird2) بهدف استخلاص المعلومات وتحديد تغيرات الغطاء الارضي عن طريق تحليل خصائص الانعكاس الطيفي للمعالم الارضية لمنطقة الدراسة بالطرق البصرية والآلية، ومزاوجة هذه الطرق من خلال عملية التهجين

 

(Hybrid).

 

 

 

تكونت الأطروحة من قسمين (جزئين) :

 

·     الجزء الأول: يتكون من ثلاث فصول سبقها مقدمة تمثل الفصل الاول بالمعالجة الرقمية للمرئيات الفضائية المستخدمة في الدراسة، من خلال تهيئتها وتصحيحها ،  واجراء عمليات التحسين الطيفي والمكاني وإجراء عمليات التصنيف الآلي(الرقمي) الموجه وغير الموجه، واجراء عملية التصنيف الهجين.

 

  اما الفصل الثاني: فقد اشتمل على توظيف تقنيات وبيانات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية لغرض تصنيف الغطاء الأرضي واستعمال الأرض وفقاً لنظام هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية(USGS)، وإجراء القياسات وتبويبها على شكل جداول وخرائط موضوعية، وتقييم دقة خرائط الغطاء الارضي واستعمال الارض في منطقة الدراسة .

 

  وتناول الفصل الثالث: كشف التغيرات الحاصلة في الغطاء الأرضي واستعمال الأرض للمدة(1972-2016)، لتوضح مدى التغير الذي حصل بكل صنف من أصناف الغطاء الأرضي، والاستفادة منها في اجراء عملية التنبؤ بالغطاء الارضي واستعمالات الارض لغاية عام 2032 باستخدام نموذج هجين والمتمثل بنموذج كا ماركوف (CA-MARKOV). 

 

كما تطرق البحث في نهايته الى خلاصة البحث التي توصل إليها الباحث والخروج بجملة من الاستنتاجات وعدد من التوصيات.

 

·     اما القسم الثاني: عبارة عن أطلس يحتوي على الخرائط الموضوعية بلغ عددها نحو (32) خريطة وبمقاييس رسم مختلفة، وزيادة على الخرائط فقد احتوى الأطلس على لوحات وخرائط توضيحية مختلفة بلغ عددها (76).

 

وتوصل البحث الى جملة من الاستنتاجات أهمها:

 

1-     قدرة تكامل تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية في عملية رصد وتحليل وتصنيف الغطاء الارضي واستعمال الأرض والكشف عن التغيرات المكانية والزمانية الحاصلة في منطقة الدراسة ولمدة 44 سنة مضت تراوحت   بين (1972-2016) والتنبؤ بها لغاية عام 2032 القادمة.

 

2-  امكانية التنبؤ بالتغيرات بالاستفادة من الماضي والحاضر للتنبؤ بالمستقبل من خلال الاستعانة بالإحصاء التنبؤي وباعتماد سلاسل ماركوف بعد ان يتم دمجها مع البيانات الخليوية والذي يتمثل بنموذج  (CA-Markov) اذ تبين خلاله ثبات اصناف الغطاء الارضي في حال بقيت العوامل الطبيعية والبشرية نفسها خلال الست عشرة سنة السابقة عدى صنف الاراضي الجرداء فقد سجل نسبة عالية من احتمالية الانتقال بلغت نحو (0.4997) على حساب الاراضي الزراعية، وهذه نتيجة سلبية تدل على تدهور الاراضي الزراعية واحتمال تحولها الى اراضي جرداء خلال الـ(16 سنة) القادمة.

 

ومن بين اهم التوصيات :

 

1-    التأكيد على تكامل تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية لإنتاج العديد من الدراسات والخرائط التفصيلية للغطاء الأرضي ومتابعة التغيرات والوقوف على أسبابها والتنبؤ بها مستقبلاً وذلك لكفاءتهما في اجراء عمليات التحليل والمراقبة والتنبؤ.

 

2-    العمل على استصلاح الاراضي غير المنتجة واستثمار المساحات الشاسعة من الاراضي الجرداء والحد من تحول الاراضي الزراعية من خلال وضع الخطط المناسبة لاستثمار الزراعة، وتنميتها ودعمها من قبل الدولة، وتشجيع الفلاحين على مزاولة الزراعية  للحيلولة دون تحول الاراضي الزراعية في محافظة ميسان الى اراضي جرداء خلال الـ(16) سنة القادمة لغاية سنة 2032.

 

 

 

 

 

ولزيارة موقع الجامعة من خلال الضغط هنا

 

 

 

 

دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول