كلية التربية للعلوم الإنسانية تنظم سفرة علمية الى مسجد الخطوة
   |   
رسالة الماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية عن استقصاء العلاقة بين مركز التحكم و الاداء في اللغة الاجنبية
   |   
قسم علم النفس ووحدة الارشاد في كلية التربية للعلوم الانسانية تزور الاقسام الداخلية
   |   
تدريسي في كلية التربية للعلوم الانسانية يشارك في مسابقة دولية
   |   
لجنة العمل الطوعي في كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة لذوي الاحتياجات الخاصة
   |   

أطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش ( اثر التغير المناخي في تغير العلاقة بين عدد أيام بقاء المنظومات الشمولية وظواهر الطقس القاسي فوق العراق )

 

 

أطروحة دكتوراه في  الجغرافية تناقش ( اثر التغير المناخي في تغير العلاقة بين عدد أيام بقاء المنظومات الشمولية وظواهر الطقس القاسي فوق العراق )للطالب الدراسات العليا ( ياسر مسلم كاظم دامج )

 

     حيث تعد دراسة المناخ ذات أهمية كبيرة في حياة الإنسان لما له من تأثيرات مباشرة على البيئة الطبيعية والبشرية، وبفعل المناخ تعرضت الطبيعة للعديد من التغيرات بحقب مختلفة نتج عنها ارتفاع في درجة حرارة الجو،إذ باتت ظاهرة التغيرات المناخية من المشكلات التي تقف عائقا أمام المؤتمرات الدولية وخاصة فيما يعنى بالإتفاقيات الاقتصادية والسياسية وأنَّ تداعياتها تمثل تهديدا للسلم والأمن، لذلك تم عقد تلك المؤتمرات الدولية لغرض اتفاق الدول على المعاهدات التي تحد من هذه الظاهرة ، وخاصة الدول المتقدمة المسببة بنسبة عالية للتغيرات المناخية ، والتي وصلت أثارها إلى العراق،فقد حذر المنتدى الاقتصادي العالمي في عام 2008 من أنَّ مشكلة التغير المناخي من بين أبرز التهديدات على مستقبل السياسات الإستراتيجية التي يواجهها العالم نتيجة التغيرات في درجات الحرارة والرطوبة النسبية وقيم الضغط الجوي ، حيث ادى ذلك الى تعرض مناطق كثيرة في العالم الى ظواهر جوية عنيفة الاعاصير التي ازدادت شدتها بسبب ارتفاع درجة حرارة المحيطات ، والفيضانات المدمرة التي حدث في مناطق شرق اسيا وجنوبها وفي اوروبا ايضاً ، كما ازداد تكرار موجات الحر في العديد من مناطق العالم الى موجات وادت الى وفاة العديد من الاشخاص في اوروبا ، كما تعرضت مناطق عديدة من العالم الى تساقط البرد الشديد وتعرضت مناطق اخرى الى الجفاف وتناقص في كميات الامطار ، اذ ادى تكرار هذه الظواهر الى تعرض حياة الانسان للاخطار كما ادى الى اتلاف ملايين الهكتارات من الاراضي الزراعية الامر الذي يؤثر سلباً على الامن الغذائي العالمي ، كما تتسبب هذه الظواهر في تغيير النظم البيئية المر الذي ينعكس على التأثير السلبي على التنوع الاحيائي ، لذلك تناولت الدراسة اثر التغير المناخي في تكرار هذه الظواهر الجوية القاسية فوق العراق من خلال تحليل البيانات الساعية للعناصر والظواهر المناخية للدورتين (1988 / 1989 – 1998 / 1999) (2003 / 2004 – 2013 / 2014) .

 

تهدف الاطروحة

 

1-     تحليل اثر التغير المناخي العالمي على عناصر مناخ العراق .

 

2-     معرفة اثر العوامل الثابتة (الموقع والتضاريس) والعوامل المتحركة (الكتل الهوائية والجبهات والمنخفضات والمرتفعات الجوية والامواج الهوائية العليا والتيارات النفاثة) في تكرار ظواهر الطقس القاسي

 

3-     تهدف الدراسة الى تحليل تكرار ظواهر الطقس القاسي من خلال تحليل البيانات الطقس الساعية لخمس رصدات ولدورتين مناخيتين .

 

4-     تهدف الدراسة ايضاً الى معرفة المنظومات الضغطية السطحية والعليا المرافقة لتكرار الظواهر الجوية القاسية .

 

استنتجت الاطروحة

 

توصلت الدراسة الى ان هناك ارتفاع في درجات الحرارة العظمى والصغرى والاعتيادية وانخفاض في معدلات الرطوبة النسبية ، كما توصلت الدراسة الى ان هناك تراجع في نكرار ظواهر الضباب والصقيع والثلج والظواهر الغبارية والزوابع الرعدية

 

 

ولزيارة موقع الجامعة من خلال الضغط هنا

 

 

 

 

دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول