كلية التربية للعلوم الإنسانية تنظم سفرة علمية الى مسجد الخطوة
   |   
رسالة الماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية عن استقصاء العلاقة بين مركز التحكم و الاداء في اللغة الاجنبية
   |   
قسم علم النفس ووحدة الارشاد في كلية التربية للعلوم الانسانية تزور الاقسام الداخلية
   |   
تدريسي في كلية التربية للعلوم الانسانية يشارك في مسابقة دولية
   |   
لجنة العمل الطوعي في كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة لذوي الاحتياجات الخاصة
   |   

اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش (سياسة اليابان الإقليمية: دراسة تاريخية في قضايا الجزر المتنازع عليها في شمال شرق آسيا (1951- 1978)

 
 
اطروحة دكتوراه في / قسم التاريخ تناقش (سياسة اليابان الإقليمية: دراسة تاريخية في قضايا الجزر المتنازع عليها في شمال شرق آسيا (1951- 1978)  لطالب الدراسات العليا : لؤي ثجيل جمعه -
تكمن أهمية قضايا الجزر المتنازع عليها إقليمياً مع اليابان، في كونها من القضايا التي ما زالت قائمة ومتفاعلة، والتي تثار بين الحين والآخر، وتأثر بشكل كبير ومباشر على تطور العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية بين اليابان وأطراف النزاع الأخرى، فضلاً عن ما تشكله من تهديد خطير للسلم والاستقرار في شمال شرق آسيا، إذ تنذر بوقوع النزاعات المسلحة في هذا الجزء المهم من العالم.
ركزت الدراسة على ظهور النزاعات في صيغتها الحالية بعد الحرب العالمية الثانية نتيجة لمعاهدة سان فرانسيسكو للسلام عام 1951، وانعكاس تلك النزاعات على سياسة اليابان الإقليمية وتطبيع العلاقات الدبلوماسية مع أطراف النزاع الأخرى للمدة (1951-1978)، إضافة الى ودور الولايات المتحدة الأميركية الفعال في ترسيخ تلك النزاعات واستمرارها. فضلاً عن الوقوف على الجذور التاريخية لكل قضية من قضايا النزاع لأهمية ذلك في فهم النزاعات بصيغتها الحالية، وللارتباط الوثيق بين هذه النزاعات وجذورها التاريخية.
جاءت هذه الأطروحة لتقدم دراسة تاريخية لقضايا للجزر المتنازع عليها إقليمياً مع اليابان في شمال شرق آسيا بين (1951-1978)، مع الوقوف على أصول كل حالة من حالات النزاع، للتعرف على جذورها التاريخية الماضية التي تنعكس بتأثيرها على قضايا النزاع حتى وقتنا الراهن. وتسليط الضوء على سياسة اليابان الإقليمية بعد الحرب العالمية الثانية ومحاولة العودة للمجتمع الدولي وإعادة علاقاتها الدبلوماسية مع محيطها الإقليمي في ظل تصاعد الحرب الباردة في شمال شرق آسيا. وان الهدف التاريخي المتوخى من الأطروحة هو تعميق الدراسات التاريخية العراقية في الشأن الآسيوي عامة، وفي قضايا شمال شرق آسيا التاريخية خاصة، لاسيما قضايا اليابان التاريخية. آملين ان تشكل الأطروحة إضافة مهمة للدراسات الأكاديمية في المكتبة العراقية والعربية. 
واقتضت طبيعة الموضوع تقسيم الأطروحة إلى مقدمة وأربعة فصول وخاتمة، تناول الفصل الأول: سياسة التوسع الإقليمي وانعكاسها على علاقات اليابان الخارجية (1879-1951). وكرس الفصل الثاني لدراسة: النزاع الياباني-السوفيتي على (جزر الكوريل الجنوبية/الأقاليم الشمالية) (1951-1960). وبحث الفصل الثالث: النزاع الياباني-الكوري على جزيرة (دوكدو/تاكيشيما) (1951-1978).وخصص الفصل الرابع لدراسة: النزاع الياباني-الصيني على جزر(سينكاكو/دياويو) (1951-1978).
تضمنت الخاتمة النتائج التي توصل اليها الباحث ومنها: ان ما أفرزته سياسة التوسع الإقليمية العسكري لليابان في شرق آسيا بين (1879-1939) نتيجة ظهور النزعة الاستعمارية. وما نتج عن قيام الحرب العالمية الثانية بين (1939-1945)، وما تخللها من اتفاقيات ومؤتمرات للحلفاء في القاهرة وطهران 1943، ويالطا وبوتسدام 1945. وما ترتب على انهاء الاحتلال الأميركي لليابان الذي استمر بين (1945-1951) في معاهدة سان فرانسيسكو للسلام عام 1951، التي كانت ناتج عرضي للحرب الباردة بعد تصاعد حدتها في شرق وشمال شرق أسيا آنذاك. كل ذلك خلف العديد من النزاعات الحدودية في المنطقة، لاسيما نزاعات اليابان الإقليمية المتمثلة بالجزر المتنازع عليها بين (اليابان والاتحاد السوفيتي)، وبين (اليابان وكوريا الجنوبية)، وبين (اليابان والصين الشعبية).
 
ولزيارة موقع الجامعة من خلال الضغط هنا

 

دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول