جامعة البصرة تناقش ( العنف السياسي في تاريخ العراق المعاصر 1941-1963)
   |   
كلية التربية للعلوم الانسانية تحتفل بيوم النصر
   |   
كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش (اللغة والعنف)
   |   
محاضرة علمية في كلية التربية للعلوم الإنسانية عن ( قوة العقل وصناعة الشخصية )
   |   
تدريسي في جامعة البصرة مقوما علميا لمجلة علمية عالمية
   |   

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تبحث ((علاقة التصريف المائي بالخصائص النوعية))

 

 

 

بحثت رسالة ماجستيرفي قسم الجغرافية (علاقة التصريف المائي بالخصائص النوعية لمياه شط الشامية في محافظة القادسية)  لطالب الدراسات العليا _ الماجستير حيدر خيري

 

وهدفت الرسالة الى تحديد علاقة التصريف المائي بالخصائص النوعية لمياه شط الشامية ضمن محافظة القادسية، وبيان انواع الآيونات السائدة في مياه النهر وتبايناتها المكانية والزمانية، والكشف عن معدل ملوحة المياه الموزون بالتصريف المائي، فضلاً عن تقييم نوعية المياه للإستعمالات المختلفة .

 

وتضمنت الرسالة (مشكلة واهمية وخمسة فصول ومصادر وجداول ومستخلص بالأنكليزي)

 

وناقشت فصول الرسالة (الخصائص العامة لمنطقة مجرى شط الشامية في محافظة القادسية ، خصائص التصريف المائي لشط الشامية، الخصائص النوعية لمياه شط الشامية، علاقة الأرتباط بين التصريف المائي ونوعية المياه، فضلاً عن تقيم نوعية مياه شط الشامية للأستعمالات المختلفة).

 

ان هم النتائج التي توصل اليها الباحث هي:

 

1- يمثل التصريف المائي احد أهم العوامل المؤثرة في ملوحة مياه الأنهار وذلك لعلاقته المباشرة بمقدار تركيز المواد الذائبة في المياه، فضلاً عن دوره في تحديد مدى تأثير بعض العوامل في ملوحة المياه.

 

2- تشهد معدلات التصريف المائي السنوي في شط الشامية انخفاضاً مستمراً مع الزمن، فقد انخفض المعدل من 107 م3/ثانية في السنة المائية 2007-2008 إلى 59 م3/ثانية في السنة 2016- 2017 مما يزيد من التركيز في الملوحة والعناصر الاخرى ( الموجبة والسالبة).

 

3- تتجه معدلات ملوحة مياه شط الشامية إلى الارتفاع التدريجي مع الزمن، فقد ارتفع معدل تركيز المواد الذائبة من 827 ملغم/لتر في السنة المائية 2007-2008 إلى 976 ملغم/لتر في السنة 2016-2017.

 

 

 

 والتوصيات هي:

 

1- العمل على معالجة مصادر التلوث سواء كانت مياه البزل الزراعي او مياه الصرف الصحي وغيرها ومنع تصريفها المباشر إلى مجرى النهر.

 

2- زيادة حصة المحافظة من الإطلاقات المائية من سدة العباسية التي ستؤمن احتياجات المحافظة المائية وتحقيق الجريان الطبيعي الذي يحافظ على الوضع البيئي للنهر.

 

3- ترشيد الاستهلاك المائي إلى أقصى حدود ممكنة، لاسيما في مجال القطاع الزراعي الذي يستهلك الكمية الأكبر من المياه في المحافظة وقضاء الشامية بشكل خاص من خلال إدخال تقنيات الري الحديث وانتخاب الأصناف عالية الإنتاجية والمتحملة للجفاف.

 

4- فرض الغرامات البيئية على كافة المخالفين من أصحاب الأنشطة الصناعية والزراعية التي تساهم بشكل مباشر في تلوث النهر.

 

 

 

ولزيارة موقع الجامعة من خلال الضغط هنا
 

 

 

 

 

 

 

 
دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول